Home » , » 3lislam حدث في مثل هذا الأسبوع (3 – 9 شعبان ) الاسلام

3lislam حدث في مثل هذا الأسبوع (3 – 9 شعبان ) الاسلام

Written By on Saturday, 29 April 2017 |

حدث في مثل هذا الأسبوع (3 – 9 شعبان )

وفاة الشيخ محمد الشاذلي النيفر ( أحد أعلام الزيتونة ) 4 شعبان 1418 هـ
أصله و نشأته
آل النّيفر نزحوا من الأندلس من مدينة نفار ( التي إليها ينتسبون ) مع الجالية التي ألجأها الإسبان إلى الهجرة سنة 1016هـ واستقروا بمدينة صَفاقِس ، ثم رحلوا منها إلى تونس حوالي سنة 1120هـ واستقروا بها ، و قد برز من هذه الأسرة عدد كبير من العلماء منهم الشيخ محمد الشاذلي النيفر ووالده الشيخ محمد الصادق النيفر ومنهم الشيخ محمد البشير النيفر و غيرهم .
ولد الشيخ - رحمه الله تعالى- سنة 1911م بمدينة تونس العامرة في بيت علم و وفضل وشرف ، ونشأ في رعاية والده أحد أعلام الزيتونيين ، فأحسن تربيته على القيم الإسلامية الرفيعة والآداب العالية.
ففي بيت تعلم مبادئ العلوم الشرعية واللغة العربية ، ثم التحق بالمدرسة القرآنية ، وفي عام 1924م التحق بجامع الزيتونة لمواصلة دراسته الثانوية متدرجاً في مراحلها بنجاح مميز حتى أحرز شهادة ختم الدروس الثانوية سنة 1930م وهي شهادة تؤهل صاحبها للتدريس بجامع الزيتونة بصفة متطوع ، ولذلك تسمى شهادة التطويع
ثم التحق بقسم الدراسات العليا بالزيتونة من سنة 1930م إلى سنة 1933م
و كان من جملة شيوخه بالزيتونة
- شيخ الإسلام محمد العزيز جعيط
- وقاضي الجماعة العلامة الشيخ محمد البشير النيفر
- وحصل على إجازة من العلامة الشهير الشيخ محمد الطاهر بن عاشور –رحم الله الجميع

وفي سنة 1934م باشر الشيخ –رحمه الله تعالى- التدريس بجامع الزيتونة والمعاهد التابعة له ولم يزل كذلك حتى سنة 1990م حيث أقعده المرض

وفي سنة 1936م شارك في تأسيس جمعية الزيتونيين التي أنشأت لإعداد النشريات ، وتنظيم المحاضرات والاحتفالات بالمناسبات الدينية ، وقد تولى الشيخ – رحمه الله تعالى – خطة الكاتب العام لهذه الجمعية.
وفي سنة 1937م ساهم في تأسيس الشبيبة الزيتونية التي ترمي إلى توحيد كلمة أبناء الجامع الأعظم .
وفي سنة (1365هـ/1946م) أكرمه الله بالحج إلى بيت الله الحرام ، وكانت فرصة للقاء عدد من علماء المسلمين جمعهم هذا الموسم العظيم

وفي سنة 1953م أسس الشيخ –رحمه الله تعالى- جريدة الزيتونة الأسبوعية واختص بتحرير افتتاحيتها ليكتب عن هموم الأمة والمطالبة بإصلاح الزيتونة والذب عنها مما عرضها للإيقاف عن الصدور مرتين وفي الثالثة أوقفت نهائياً ، وذلك في سنة 1957م.
كان الشيخ –رحمه الله تعالى- طيلة حياته مناضلاً شجاعاً يدفعه إيمانه بما يعتقد أن يقف مواقف الرجال في أحلك الفترات، فكانت له مشاركات في الأحداث التاريخية التي وقعت أثناء فترة الاستعمار، فكان فاعلاً للأحداث صانعاً لها غير منفعل بها، ولذلك لم يكن مستغرباً أن يناله الابتلاء ، وذلك حين تولى إدارة المدارس الزيتونية لسكنى الطلبة فاستاءت منه السلطة الإستعمارية، فتعرض بيته للتفتيش ، وألقي القبض عليه ثم وضع رهن الإقامة الجبرية .
وبعد الاستقلال شارك الشيخ –رحمه الله تعالى- في الحياة السياسية حيث انتخب سنة 1959م نائباً بمجلس الأمة الأول وترأس الجلسات الافتتاحية في عدة دورات ،وكان محل إكبار الجميع لمواقفه الثابتة وشجاعته .

غير أن كفاح الشيخ –رحمه الله تعالى - لم يشغله عن مهامه الدعوية والإرشادية والتعليمية ، فقد تولى الإمامة والخطابة بجامع باب الأقواس بتونس منذ سنة 1946م وظل داعياً إلى الله مرشداً وموجهاً آمرا وناهيا ، وكان لخطبه الأثر الكبير في نفوس المصلين فلم يترك الخطابة بهذا الجامع حتى أيامه الأخيرة –رحمه الله تعالى-. ، عرف بفصاحته و جرأته في قول الحق و صدقه و حسن إمامته
وفي سنة 1977م أنتخب عميداً للكلية الزيتونية للشريعة وأصول الدين ، فأظهر براعة فائقة في حسن الإدارة بهمة عالية وعمل دؤوب ، فاجتمعت القلوب عليه فأعيد انتخابه مرة أخرى .
وكان نشاطه –رحمه الله تعالى- موزعاً بين العمل الإداري والتدريس وإلقاء المحاضرات خارج الكلية في المناسبات المتنوعة ، وقد تسلم عمادة الكلية ، وبها أربعمائة طالب ، فارتفع العدد إلى اثني عشر مائة طالب وطالبة ، أغلبهم من تونس وفيهم طلاب من مختلف البلاد الإسلامية .

ثم إن الشيخ –رحمه الله تعالى- وسع دائرة التعليم في الكلية وأنشأ أقساماً جديدة أثرى بها الكلية ، ولم تكن الكلية يومها تسير وفق قانون رسمي ينظم الدراسة بها ، فبادر إلى وضع هذا القانون ، واستصدر أمراً ينص على اعتبار الكلية الزيتونية مؤسسة جامعية ، تعنى بالدراسات والبحوث الإسلامية .
وفي سنة 1400هـ أقام مهرجاناً علمياً كبيراً بمناسبة مرور ثلاثة عشر قرناً على تأسيس جامع الزيتونة أقدم جامعة في العالم، حيث ألقيت بحوث قيمة بهذه المناسبة
وقد أكرم الله الشيخ بأن حبب إليه العناية بالقرآن الكريم فأولاه عناية خاصة ، حيث ترأس جمعية المحافظة على القرآن الكريم واستمر على رئاستها إلى آخر حياته
وكان يسعى في توفير الاعتمادات المالية لها من تونس ومن خارجها، كما كان – رحمه الله تعالى- ينظم مسابقة سنوية لحفظ كتاب الله تعالى ويقام لها حفل كبير في العاصمة تونس خلال شهر رمضان المعظم.

وكان - رحمه الله تعالى- على صلة قوية بمختلف أقطار العالم الإسلامي حيث يحرص على المشاركة في الملتقيات الإسلامية يشهد له بذلك أبحاثه ومداخلاته القيمة وكان محل إكبار وتقدير وإجلال ، فهو عضو المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي ، ومجمع الفقه التابع لها ، وقد شارك في أغلب ندواتها .

من فتواه المهمة
ذهب رحمه إلى أن الأمم الإسلامية إذا وقع البعض منها تحت حكم الكفر لا يبارحون ديارهم ، لأن ذلك مؤد إلى إقرار الكفرة في ديارهم كما وقع في الأندلس و أشار على مسلمي الاتحاد السوفيتي بألا يبرحوا ديارهم بالرغم من قساوة النظام الشيوعي ، و مع توالي الأيام و زوال الحكم الشيوعي و استقلال كثيرمن الدول الإسلامية التي كانت تابعة للاتحاد السوفيتي تبين سداد رأيه و بعد نظره و فهمه للواقع و الأحداث ، و لما دعا الشيخ ناصر الدين الألباني رحمه الله مسلمي فلسطين للهجرة من ديارهم خالفه الرأي في ذلك و قال : ذلك هو ما يرجوه العدو

جهوده العلمية :
كان الشيخ متنوع المواهب واسع العطاء ، فهو فقيه و مؤرخ و شاعر و خطيب و محقق ، و تمثل هذا التنوع في المصنفات التي تركها بين تأليف وتحقيق
فمنها :
- تفسير جزء عم و جزء تبارك
- شرح همزية البوصيري
- مناسك الحج
- مختصر في تاريخ الزيتونة
- "المازري الفقيه والمتكلّم وكتابه المعلم"
- " الأسطول " في اللغة و الأدب و التاريخ
- تقديم وتحقيق كتاب (مسامرات الظريف بحسن التعريف) للسنوسي ، وهو كتاب ألّم بالحياة العلمية والأدبية بتونس وهو في أربعة أجزاء
- تقديم وتحقيق كتاب (المعلم بفوائد مسلم) للإمام المازري –رحمه الله - في ثلاثة أجزاء .
- تحقيق "موطأ الإمام مالك: قطعة منه برواية ابن زياد"

وله –رحمه الله تعالى- عشرات الدراسات القيمة في شتى العلوم ، المبثوثة في الدوريات و المجلات و الصحف
وله –رحمه الله - ديوان شعر يدل على أنه شاعر من الطراز الأول.
فيقول في مطلع قصيدة نبوية :
أتتك القــوافي قد حداها نزوعها و أشرق في مـدح الجناب طلوعها
أنزه شعـري أن أشــيد بغيركم     أُعِزُّ القـوافي إنني لا أضيعـــها

و من شعره :
أيا علماء الدين إن أمامكم من السعي        ما لا ينقضي بتعدد
فلا تجعلوا سير الزمان بغيركم وكونوا لأحداث الزمان بمرصد
 



الاسلام,اخبار,مقالات اسلامية,اسلام

حدث في مثل هذا الأسبوع (3 – 9 شعبان ), حدث في مثل هذا الأسبوع (3 – 9 شعبان ), حدث في مثل هذا الأسبوع (3 – 9 شعبان ), حدث في مثل هذا الأسبوع (3 – 9 شعبان ), حدث في مثل هذا الأسبوع (3 – 9 شعبان )

المصدرمحور المقالات - إسلام ويب http://ift.tt/2pKq5Zs
via موقع الاسلام

from موقع الاسلام (رسالة الحق والسلام) http://ift.tt/2ptPxzr
via IFTTT

0 comments:

Post a Comment

Total Pageviews

Google+ Followers

العاب بنات

العاب بنات

العاب بنات

العاب بنات

العاب بنات

العاب بنات
Powered by Blogger.

Search This Blog