Home » , » 3lislam الموت جوعا.. مأساة اليمنيين في زمن الحرب الاسلام

3lislam الموت جوعا.. مأساة اليمنيين في زمن الحرب الاسلام

Written By on Sunday, 5 March 2017 |

الموت جوعا.. مأساة اليمنيين في زمن الحرب

قصص مأساوية لا حصر لها تروى عن الموت جوعا، الذي يطارد اليمنيين ممن ينجون من القذائف والرصاص، فوفقا للأمم المتحدة فإن الملايين يحصلون بالكاد على وجبة غذاء واحدة يوميا، ويبقى مصيرهم في اليوم التالي مجهولا.

فالمدرس محمد القحيمي، معلم بإحدى مدارس مدينة الحديدة (غربي اليمن)، لم يتسلم راتبه منذ خمسة أشهر، وخرج قبل يومين من بيته مهموما هائما على وجهه باحثا عن لقمة عيش لأطفاله، ولكنه لم يعد، حيث سقط ميتا بالشارع، وتوقفت الحياة في جسده المنهك من الجوع والقهر والألم.

ويتحدث نشطاء يمنيون عن طبيب في صنعاء يعمل بمستشفى الكويت الحكومي مات جوعا في منزله، بعد أن منع عنه راتبه أشهرا عديدة، ولم يستطع الخروج ليمد يده لسؤال الناس طالبا المساعدة، وفضّل الموت بكرامة ولا الحياة بمذلة تحت حكم مليشيا الحوثيين الانقلابية وحليفهم الرئيس المخلوع على عبد الله صالح.

وثمة قصة ثالثة عن سيدة من تعز المحاصرة من مليشيا الحوثي وصالح، هربت مع ولدها وابنتها من قذائف الموت التي تتساقط على الأحياء السكنية، ولجأت إلى مدينة إب المجاورة، بعد أن قتل زوجها برصاص قناص حوثي، ولكن الموت كان يتربص بهم جوعا وفاقة وعوزا ومرضا، فكانت نهاية حياة ابنتها (13 عاما) بسبب سوء التغذية والجفاف الذي حاصرهم في تعز وقضى على زهرة حياتهم في إب.

ووفقا لتقارير أممية حديثة، فإن نحو 7.3 ملايين من السكان بمختلف المحافظات يحتاجون إلى مساعدة غذائية عاجلة، بينما يعاني أكثر من مليونين من الأطفال والرضع من سوء التغذية، بينهم نصف مليون يعانون من سوء تغذية حاد، بزيادة نسبتها 63% مقارنة بعام 2015، مما يبرز التأثير الكبير للصراع الدائر في البلاد.

الانقلاب والحرب
وصار الانقلاب على السلطة الشرعية في اليمن -كما يقول محللون- كارثة توزع الموت على اليمنيين؛ فمن من لم يمت قتلا بالرصاص والقذائف، يلقى حتفه تعذيبا بالسجون والمعتقلات، ومن نجا واجه شبح الموت جوعا.

ولعل المفارقة الصارخة -وفق ما يرويه هؤلاء المحللون والمتابعون- أن الشعب يعاني من الجوع والموت، في وقت نهبت فيه المليشيا الحوثية الانقلابية الاحتياطي الأجنبي من البنك المركزي، الذي تجاوز خمسة مليارات دولار، واستولت على مئات المليارات من العملة المحلية، لكنها تمتنع عن تسليم الرواتب للموظفين منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال الباحث السياسي توفيق السامعي إن "الانقلاب الحوثي والمخلوع صالح فاقم المأساة الإنسانية في اليمن، بعد أن تم تدمير الدولة ونهب مؤسساتها المالية والإيرادية، والقضاء على المؤسسات والجمعيات الخيرية ونهبها، التي كانت رافداً مهماً لتقديم الدعم والمساندة للمحتاجين إلى جانب الدولة".

وأضاف أن "الوضع زاد تفاقما بشكل حاد مع عدم صرف الانقلابيين رواتب الموظفين، البالغ عددهم مليون ونصف مليون موظف؛ كون شريحة الموظفين هي الشريحة الأهم في إعالة الأسر اليمنية المختلفة لأكثر من عشرة ملايين إنسان في اليمن، ناهيك عن نهب مؤسسة التأمينات والضمان الاجتماعي وغيرها من المرافق التي كانت تخفف نوعا ما من احتياجات المواطنين"

ويشير السامعي إلى أن مدينة تعز، الواقعة تحت حصار الانقلابيين منذ عامين، حيث تفاقمت فيها المأساة الإنسانية بشكل مروع، وهناك تحذير شديد من مجاعة محتملة، قد تصل إلى كارثة المجاعة التي تضرب مناطق بمحافظة الحديدة.

كارثة الانقلاب
وتبدو محافظة الحديدة (الواقعة على البحر الأحمر)، التي يتجاوز عدد سكانها ثلاثة ملايين نسمة، منطقة منكوبة يحاصرها الجوع والفقر والمرض، وشهدت مديرية التحيتا بالمحافظة كارثة مجاعة مؤلمة، حيث صرع الموت جوعا العديد من سكانها صغارا وكبارا.

وأرجع محافظ الحديدة السابق عبد الله أبو الغيث السبب الرئيسي في كارثة المجاعة إلى الانقلاب الحوثي، وقال إن الحل الإستراتيجي للقضاء على هذه الكارثة هو إسقاط الانقلاب، وتحرير الحديدة وإقليم تهامة وما تبقى من محافظات اليمن.

وكانت الأمم المتحدة طالبت مؤخرا بجمع ما يصل إلى 2.1 مليار دولار لتوفير الغذاء والمعونات الحيوية باليمن، وقالت إن اقتصاد اليمن ومؤسساته في سبيلها للانهيار بعد تدمير بنيته التحتية.

بينما قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن "في اليمن أكبر حالة طوارئ لانعدام الأمن الغذائي في العالم، وهناك نحو سبعة ملايين وثلاثمئة ألف شخص يحتاجون إلى مساعدة الآن".

بينما حذر ستيفن أوبراين الاثنين الماضي -من مقر الحكومة اليمنية بمدينة عدن بعد لقائه الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته- من "خطر جسيم في ما يتعلق بالمجاعة"، التي تهدد حياة كثير من اليمنيين.
 



الاسلام,اخبار,مقالات اسلامية,اسلام

الموت جوعا.. مأساة اليمنيين في زمن الحرب , الموت جوعا.. مأساة اليمنيين في زمن الحرب , الموت جوعا.. مأساة اليمنيين في زمن الحرب , الموت جوعا.. مأساة اليمنيين في زمن الحرب , الموت جوعا.. مأساة اليمنيين في زمن الحرب

المصدرمحور المقالات - إسلام ويب http://ift.tt/2mrLPY1
via موقع الاسلام

from موقع الاسلام (رسالة الحق والسلام) http://ift.tt/2mFXGC4
via IFTTT

0 comments:

Post a Comment

Total Pageviews

Google+ Followers

العاب بنات

العاب بنات

العاب بنات

العاب بنات

العاب بنات

العاب بنات
Powered by Blogger.

Search This Blog